تدوينة

لا تكُن سلطعونا🦀 وساعِد غيرَك على الخُروج من الدَّلو!

أصدقاء المدونة الرائعين صباحكم جميل⛅

شيء من الدهشة!

بدأنا أحد هذا الأسبوع دراسة مقياس أمراض العيون، وسنُمتحنُ فيه بإذن الله بعد ثلاث أسابيع، لأول مرة أدرس تشريح العين وفيزيولوجيا الرؤية بشكل مفصَّل ودقيق، سبحان الله جهاز صغير جدا يمكن لإصابة بسيطة على مستواه أن تؤثر على وظيفته، كلما أدرس محاضرة جديدة ينتابني شعور لا يمكنني وصفه، خليط من الدهشة والامتنان لله تعالى على حسن خلقه، فأبقى أُردد قوله تعالى {صُنْعَ ٱللَّهِ ٱلَّذِىٓ أَتْقَنَ كُلَّ شَىْءٍ ۚ إِنَّهُۥ خَبِيرٌۢ بِمَا تَفْعَلُونَ} -النمل- . جهاز الرؤية معقد جداً ويمكن اعتباره جزء لا يتجزأ من الجهاز العصبي مثله مثل المخيخ الذي له دور كبير في تنظيم التناسق الحركي وتوازن الجسم بين الوقوف والجلوس والمشي وتنظيم توتر العضلات، أو البصلة السيسائية التي تعمل على إدارة الجهاز العصبي اللاإرادي من تنظيم لنبضات القلب، عمليات الأيض، الهضم، البلع، العطاس..وغيرها من العمليات الحيوية، جهاز صغير ذو دقة لا متناهية لدرجة أن عملية بسيطة مثل الرمش لها دور عظيم! فسبحان الله.

بالعودة إلى عنوان التدوينة، قرأت للتو آخر عدد من النشرة البريدية Slow Growth والذي كان بعنوان ” Life is a bucket full of crabs- الحياة دلو مليء بسرطانات البحر”

تقول Alice كاتبة النشرة أن دلواً مليئا بسلاطيع البحر يمكن أن يعلمك الكثير عن الغيرة.

كيف ذلك؟ تُضيف: إذا قمنا بإلقاء مجموعة من السرطانات في دلو وحاول أحدهم الهروب، فإن السرطانات الأخرى ستسحبه مرة أخرى إلى الأسفل وتمنعه من الخروج، إذ أنه عليهم جميعا البقاء في الدلو لينتهي بهم المطاف إلى المطبخ.

شبهت الكاتبة أن حياتنا مليئة بمن هم مثل هذه السرطانات، أولئك الذين يحاولون إعاقتنا عن تحقيق إنجاز جديد، حيث أنهم إذا لم يتمكنوا هم من الحصول على شيء أو تحقيق إنجاز ما فلا أحد يمكنه ذلك!

أطلقت على هذه الظاهرة اسم “عقلية السلطعون”، وهي تتمثل في محاولة بعض الأشخاص من حولنا إخفاء مخاوفهم تجاه تحقيق إنجاز ما من خلال منع الآخرين من الوصول إلى تحقيقه ومن إبداء إمكاناتهم الكاملة. وهذا أيضًا نتيجة ثانوية للتحيز الصفري، والاعتقاد بأن مكاسب شخص آخر هي خسارتهم بالضرورة. ونتيجة هذه العقلية بيئة سامة يخسر فيها الجميع.

فتقول الكاتبة إذا وجدت نفسك تسخر من إنجازات الآخرين، فمن المحتمل أن تكون سلطعونًا 🦀. لكن يمكنك القضاء على هذا السلوك من بدايته من خلال إعادة صياغة الغيرة، فقط عليك الاستماع عن كثب إلى سبب هذا الشعور بداخلك. فعندما تغار من نجاح شخص آخر، فهذا يعني غالبًا أنه يفعل شيئًا تتمنى أنت أن تفعله. كل ما في الأمر أنك أنشأت “قواعد” خيالية حول الطريقة التي يعمل بها العالم في تقسيم الحظوظ.

إذا بدلاً من إخراج مخالبك وبذل جهد في إرجاع السرطانات الأخرى للأسفل، ابدأ بالتفكير في كيفية رفعها للأعلى ومساعدتها على الخروج. حاول أن تدرك أن نجاح شخص آخر هو مؤشر على أنه يمكنك تحقيق شيء مماثل في حياتك الخاصة.
بينما إذا كنت تتعامل مع بعض الأشخاص “السلاطيع” في بيئتك فالكاتبة أعطتك بعض النصائح وإليك أهمها:

  • غير بيئتك، كما قال جيم رون ، “نحن متوسط الأشخاص الخمسة الذين نقضي معظم الوقت معهم.” دائرة أصدقائك مهمة. لذلك احرص على البقاء مع أشخاص يدفعون بك خارج الدلو نحو تحقيق الانجازات وليس العكس.
  • لا تأخذ الأمر على محمل شخصي. عقلية السلطعون هي علامة على معتقدات شخص آخر، تلك التي غالبًا ما تكون متجذرة في عقول أصحاب الندرة والقدرة التنافسية. إنها لا تخصك.
  • استمر في العمل، ركز على أهدافك بدلًا من الاهتمام بالنقد. واهتم فقط بالايجابي منه لصالحك.

سؤال راودني كثيرا أثناء كتابة التدوينة؛ ماهو جمع سلطعون؟🤨

صورة التدوينة محفوظة.

دمتم في أمان الله ✨

7 رأي حول “لا تكُن سلطعونا🦀 وساعِد غيرَك على الخُروج من الدَّلو!

  1. أعترف أني دهشت بالجمع الذي استخدمته. سألتُ أختي السؤال فأجابت بنفس ما استخدمتِ. عللت بما أنها معلمة نحو: على وزن عنكبوت… لم اقتنع بصراحة، بحثت عبر غوغل وكانت النتيجة اجابتكم الصحيحة على الاغلب. كنتُ سأقول بثقة عمياء لولا السؤال: سلطعونات😂 على العموم، نحن نسميه “أبو مقص” وبالتالي لم نفكر بكيف نجمع هذا الاسم 🏃‍♀️
    مقالة جميلة جدًا، أشكرك عليها، وهي بالفعل ظاهرة موجودة، وقد نجحتِ في اختزاله كعلاج وحالة: عندما تغار من نجاح شخص آخر، فهذا يعني غالبًا أنه يفعل شيئًا تتمنى أنت أن تفعله 👌

    Liked by 2 people

  2. نحن في كلية الهندسة المبدأ أن ننجح بالترتيب يعني نجاحك مبني على هزيمتك لغيرك لذلك كنا نتنافس بطرق دنيئة …أنا لم أقبل تلك الطريقة من التعليم وهي مستمرة لحد الآن …
    بالنسبة للسلطعون هنا غزت السلطعونات الزرقاء البحر لأن سفينة أمريكية ألقت بخمولة من بيضها في البداية تكاثرت وقامت بتمزيق شباك البحارة ثم أصبحت مورد رزق لهم وأصبحت هناك صناعة كاملة مرتبطة بالسلطفونات

    Liked by 1 person

  3. شكرا على المقال. في الحقيقة يمكن وصف هذا التصرف بالأنانية، لان الشخص عندما يكون غير انأني هو من يدفعك لتحقيق أهدافك. حتى ولو كان شخص فاشل.ربما يكون عاجز على تحقيق تلك الأهداف. ولمعلومات إضافية عن السلطعون يمكنك زيارة مدونة ماريسي، فيها مقال عن السلطعون وفوائده الطبية.

    Liked by 1 person

  4. شكرا على المقال.في الحقيقة يمكن وصف هذا التصرف بالأنانية،فالشخص الغير أناني حتى ولو كان فاشل يدفعك للوصول لأهدافك، ربما التي لم يصل هو إليها. وإذا أردت معلومات إضافية عن السلطعون، فأنصحك بزيارة مدونة ماريسي، فيها مقال عن السلطعون و فوائده الطبية.

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s