مراجعات كتب

شكرا رجل الكهف!

التصنيف: 3.5 من أصل 5.

مراجعة لكتاب “حوار مع رجل الكهف في ما المثقف؟

تقول آن ايزابيلا ثاكيراي في رواية السيدة دايموند :

“اذا أعطيت شخصا سمكة فهو سيجوع مجددا في غضون ساعة، اذا علمته كيف يلتقط سمكة فأنت تصنع له نقطة تحول جيدة في حياته”

هل ماذكرته الكاتبة في الاقتباس أعلاه يمكن اعتباره منهجا فعالا في تعليم الاخرين؟ نعم من دون شك وهي الطريقة ذاتها التي انتهجها رجل الكهف في ايصال أفكاره الى الصحفيين المتعطشين للمعرفة.

بعدما روى رجل الكهف قصة ثالوث القمع* و الرعايا* على داني ولوسيل لم تتمكن لوسيل من النوم تلك الليلة، بدأ دماغها يحلل أحداث القصة ويحاول اسقاطها على أرض الواقع، لأنها لم تكن قصة عادية فالرعايا البسطاء هم أغلبية سكان هذا الكوكب وسيطرة ثالوث القمع عليهم لم تكن يوما لمصلحتهم كما يدعي هذا الأخير، وبالرغم من أن فئة من هؤلاء الرعايا اكتشفت الحقيقة وصارت النخبة المثقفة الا أن منهم من صار مثقفا خادما لثالوث القمع، وهذا أرجعه رجل الكهف الى الطريقة التي تفكر بها كل فئة من الرعايا، فأغلبهم كانت تحكمهم ظروفهم الخاصة وتصوراتهم السابقة التي بقيت متحكمة في كومة الأفكار داخل أدمغتهم لأنه حسب تحليل علمي فان نسبة 90% من الأعمال التي يقوم دماغنا بتنفيذها على أرض الواقع تتم معالجتها في القسم اللاواعي منه وبالتالي فان هذا الأخير مقيد حتما بأفكاره السابقة، فاذا أراد الرعايا أن يصبحوا أحرارا من سيطرة ثالوث القمع فما كان عليهم سوى أن تحرير أدمغتهم من أفكارهم القبلية و تطوير معلوماتهم وطريقة تفكيرهم وتصحيح المفاهيم الخاطئة المستوردة أساسا من ثالوث القمع.

في المحاورة نقطة مهمة شدت انتباهي وهي كيف للمثقفين أن لا يهتموا بالألقاب والمناصب بل يعتبرون تحصيلهم الثقافي هواية وعليهم الابداع فيها، يعلل ديفيد ذلك بأن الهدف الأساسي لثالوث القمع هو جعل الرعايا جهلاء لا يفقهون شيئا واذا لم يكن الأمر كما أرادوا فعلا وصار بين الرعايا أناسا متعلمين ومثقفين فمهمته حاليا أن يغير مفهوم الثقافة ومفهوم تحصيل العلم لديهم من خلال المناهج التعليمية التي يفرضها عليهم، فيصبح هدفهم الأساسي ليس تحصيل المعرفة وانما تحصيل الألقاب والشهادات فقط من خلال بث روح المنافسة بينهم.

الثقافة هي أشياء نتوارثها جيلا عن جيل، يمكننا اكتسابها منذ لحظة ولادتنا، مقسمة الى معارف علمية، انسانية و شعورية نفسية. فاذا أراد الانسان أن يحرر دماغه ويغير من طريقة تفكيره حتى لا يصبح ضمن قطيع الرعايا البسطاء فعليه أن يفكر بشكل موضوعي ويتحرر من كل المفاهيم السابقة التي اكتسبها منذ لحظة تواجده على هذا الكوكب، ويكتسب بدل ذلك مفاهيم جديدة أساسها صحيح ومتقن، ولكي يتمكن من ذلك أول ما يمكن أن يساعده هو المامه الكلي بلغته الأم ولغة البلد الذي يقيم فيه وثقافة بلده الأم والبلد الذي يقيم فيه، ملما بالعلوم الحديثة وتطوراتها على الصعيدين النظري والتطبيقي ويكون مطلعا على خريطة العالم الطبيعية والسياسية وتوزيع اللغات والاديولوجيات عالميا، وحتى يتمكن من الالمام بكل هذا عليه أن يكون هاويا للبحث فضوليا للمعرفة، وأن يكون كالطفل أثناء تعلمه يطرح الأسئلة باستمرار وأن يكون حذرا أشد الحذر من وهم المعرفة والأهم من ذلك كله أن يقوم بتغيير آرائه دوما حسب الأدلة الجديدة، موازاة مع ذلك عدم تقبله للمعلومات الا من مصادرها، كما عليه أن لا يبدي رأيا ولا يحكم على أمر لم يبحث فيه، لا يعتبر أي انسان مثاليا ولا يقدس أحدا، كل هذه الشروط مهمة ليكون حرا قبل أن يكون مثقفا.

في آخر المحاورة يعطي رجل الكهف لداني ولوسيل بعض الحلول التي من شأنها أن تساعدهما على بدء رحلتهما الثقافية بتقليل الوقت الذي يمضيانه مع أشخاص غير طموحين للمعرفة بدلا من ذلك اختيار من هم أكثر منهم علما وثقافة مهما كانت توجهاتهم وأديانهم ليكونوا مجالس مناقشات فكرية، كذلك مشاهدة الأفلام والمقاطع الوثائقية بدلا من المسلسلات التلفزيونية التي تعتبر احدى وسائل ثالوث القمع، الاستماع للكتب الصوتية والمحاضرات أثناء أداء الأعمال اليومية الروتينية وقراءة المقالات والكتب بدل تصفح مواقع التواصل الاجتماعي في غير فائدة..وكل هذا يتطلب منهما صبرا كبيرا طبعا حتى تكون النتائج جيدة.

لم يبخل علينا رجل الكهف بمعلومة الا زودنا بها والأجمل أنه أعطانا قائمة للمراجع التي اقتبس منها تلك المعلومات،انه رجل طيب فعلا وهذا ما جعلني أحرص على مراجعة هذا الكتاب في أقرب فرصة ممكنة. أرجو أن أكون قد وفيته حقه من الفهم رغم أنه يحتاج الى أكثر من قراءة حتى يتم استيعاب أفكاره والتعمق فيها الا أنني سعيدة فعلا لكوني وفقت لقراءة هذا الكتاب.

*ثالوث القمع مصطلح أطلقه رجل الكهف على السلطات الثلاث الاقتصادية، الدينية ةالسياسية التي تلقي سيطرتها على الرعايا البسطاء.

*الرعايا هم الناس البسطاء الذين يعيشون على هذا الكوكب تحت سيطرة ثالوث القمع.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

WordPress.com. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

إنشاء موقع مجاني على ووردبريس.كوم
الشروع في
%d مدونون معجبون بهذه: